يبدأ عرضه في بريطانيا.. فيلم يروي معاناة السوريين وسلوك الأسد “البربري”

سلطت صحيفة الغارديان البريطانية الضوء على فيلم تسجيلي بعنوان “لأجل سما”، الذي يبدأ عرضه في المملكة المتحدة الأسبوع الجاري.

وقال محرر الشؤون الفنية بالصحيفة، مايك ماكاهيل، في مقال، إن الفيلم الواقعي يصور حجم المأساة التي عاشها السوريون.

وأوضح أنه يصف مرحلة مهمة من حياة زوجين سوريين عبر مقاطع فيديو صورتها الفنانة “وعد الخطيب” لرحلتها، منذ زواجها وحملها بابنتها “سما”، ثم ولادتها، واللحظات الخطرة التي عاشتها مع زوجها وابنتها.

وأضاف ماكاهيل أن الأم تستخدم الفيلم لتوجيه رسالة إلى ابنتها سما وعلى وقع الغارات والصواريخ وأصوات طلقات الرصاص في حلب، تحكي لابنتها ماذا يحدث ولماذا، بينما يتعرف المشاهد على القصة تدريجيا.

وتابع أن الفيلم يجذب المشاهد إلى عمق الحدث منذ المشهد الأول، حيث اعتادت وعد أن تصطحب كاميرتها معها في كل مكان تقريبا منذ العام 2012، لتوثيق احتجاجات زميلاتها ضد بشار الأسد واستمرت في تصوير كل الأحداث التي وقعت في حلب حتى وقعت تحت الحصار.

ويقول ماكاهيل، إن الفيلم سيبقى في الذاكرة السينمائية “كدليل على العجز الدولي وعلى سلوك بشار الأسد البربري، وكذلك سيبقى في الذاكرة شاهدا على قدرة السينما على أن تفطر قلب المشاهدين وتذيب أرواحهم”.

مصدر نيو ترك بوست