وزير الدفاع التركي بلادنا لن تتحمل أي مماطلة أمريكية جديدة بشأن ملف شرق الفرات

اكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم الخميس، أن بلاده لن تتحمل أي مماطلة أمريكية جديدة بشأن ملف شرق الفرات، وأنها ستتحرك عسكريًا.

وأفادت وكالة أنباء “الأناضول” التركية، بأن “آكار” وقادة عسكريون أتراك بحثوا مع وفد أمريكي العملية العسكرية المحتملة ضد أهداف شرق الفرات.

وأبلغ “آكار” خلال الاجتماع الوفد الأمريكي بآراء ومقترحات تركيا، قائلًا “في جميع لقاءاتنا قدمنا مقترحاتنا للوفد الأمريكي وننتظر منهم بحثها والرد عليها في أسرع وقت”.

وشدد وزير للوفد الأمريكي أن تركيا لم تعد تتحمل أي مماطلة، مهددًا بأن أنقرة سوف تبادر بالتحرك إذا لزم الأمر.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، عقد عدة لقاءات مع مسؤولين أتراك، خلال اليومين الماضيين، وقدم اقتراحات جديدة حول إنشاء المنطقة، إلا أن تركيا رفضت الاقتراحات الأمريكية.