وزير الداخلية التركي يكشف عن مصير السوريين غير المسجلين في تركيا

نفى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اعتزام بلاده ترحيل السوريين غير المسجلين، مضيفاً أنهم سينقلونهم للعيش في مخيمات اللجوء حال ضبطهم في إسطنبول.

جاء ذلك في لقاء تلفزيوني مع قناة “NTV” التركية المحلية.

وشدّد صويلو خلال اللقاء، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، على ضرورة عدم النظر لقضية الهجرة غير الشرعية من منظور السوريين فحسب، لافتاً الانتباه إلى وجود نحو 5 ملايين مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة على الأراضي التركية، وقرابة مليون و 23 ألف أجنبي حاصل على حق الإقامة في تركيا، بينهم طلبة وعاملون إضافة إلى آخرين متواجدين في تركيا منذ زمن بعيد.

وأضاف أن بلاده تدير قضية الهجرة الشرعية وغير الشرعية بسياسة متوازنة، مشيراً إلى اتخاذهم خطوات استراتيجية مع السوريين على مدار الأعوام الـ 8 الماضية، مكنتهم من النجاح في إدارة ملف هجرتهم على عكس العالم أجمع.

وتابع قائلاً: “ضبطنا في إسطنبول 6 آلاف و 122 مهاجراً غير مسجل منذ انطلاق الحملة بتاريخ 12 تموز / يوليو الحالي، بينهم قرابة ألف سوري”.

وأردف موضحاً أنهم يقومون بإرسال كافة المهاجرين المضبوطين “باستثناء السوريين” إلى مراكز الإعادة بصدد ترحيلهم إلى بلادهم.

وحول مصير السوريين غير المسجلين، أضاف صويلو أنهم ينقلونهم للعيش داخل مخيمات اللجوء في سبيل إبقائهم “تحت السيطرة”.

ونفى اعتزام بلاده ترحيلهم بشكل قسري، مشيراً إلى أن باب العودة الطوعية مفتوح أمام الجميع.

وفيما يتعلق بقضية تشغيل المهاجرين غير الشرعيين، كشف الوزير التركي عن وجود نحو 100 فريق سيعمل على تفقد أماكن العمل على مدار شهر دون فرض الغرامات المالية.

وتابع قائلاً: “ستعود الفرق لتفقد أماكن العمل بعد شهر، وسيتعرض المخالفون لغرامات مالية كبيرة جداً”.

وأكد صويلو على أنهم مستمرون باتخاذ الخطوات في سبيل الحفاظ على النظام العام، نافياً وجود أية علاقة تربط عمليتهم الأمنية في إسطنبول بنتائج الانتخابات المحلية الأخيرة.

كما علّق على الأقاويل المتكررة، والداعية للسماح للمهاجرين بالعبور إلى الدول الأوروبية قائلاً: “أنا أرغب أيضاً بذهابهم، ولكن لا يمكننا تحويل تركيا إلى طريق للهجرة غير الشرعية”.


انضمو الآن الى صفحة “شبكة داماس نيوز” على الفيسبوك للمزيد من الأخبار العاجلة

من هنا:  facebook.com/cusdamasnews