هل سيخدم السوريون في الجيش التركي؟

من هو الأجنبي المكلف بخدمة العلم في تركيا؟

أقر البرلمان التركي، في 25 من حزيران الماضي، تعديلات جديدة على قانون خدمة العلم التركي القديم الصادر بتاريخ 1927.

التعديل الجديد نص على تخفيض فترة الخدمة الإلزامية من 12 شهرًا إلى ستة أشهر إلزامية، تتبعها ستة أشهر طوعية ومأجورة للأفراد الراغبين بذلك، ويتقاضى فيها الجندي ألفي ليرة تركية شهريًا.

وأتاح لمن أتم 20 عامًا أن يقوم بدفع بدل قدره 31 ألف ليرة تركية مقابل إعفاء جزئي من الخدمة.

أما في ما يتعلق بالأجانب الحاصلين على الجنسية التركية حافظ التعديل على المادة نفسها وأقر بتكليف الأجنبي بخدمة العلم في تركيا، بحسب ما رصدت عنب بلدي.

“المادة 43” في القانون الجديد جاء فيها أنه “يُكلف بخدمة العلم كل أجنبي حصل على الجنسية التركية وهو في عمر أقل من 22 عامًا”.

وجاء في المادة أيضًا، “القانون سينظر إلى عمر ووضع الشاب التعليمي، إذا حصل الشاب على الجنسية التركية وهو في عمر أقل من 22 سنة فهو مكلف بخدمة العلم، ويعفى منها من خدم العلم في بلده أو تم إعفاؤه هناك أو من حصل على الجنسية وهو في عمر 22 سنة”.

دخل قانون العسكرية الجديد حيز التنفيذ بعد الموافقة عليه في البرلمان التركي، وتم نشره في الجريدة الرسمية في 26 من حزيران 2019.

وبالرغم من احتواء القانون الجديد على نفس المادة بما يخص الأجانب، انتقد عضو البرلمان التركي عن “الحزب الصالح” (İyi Parti)، مصوت درويش أوغلو، في 13 من حزيران، احتواء مقترح قانون العسكرية الجديد على مادة تتيح دخول الأجانب للجيش.

درويش أوغلو قال إن “عدد السوريين الحاصلين على الجنسية التركية بلغ عددهم 76 ألف شخص، وبعد إقرار هذه المادة سينضم الكثير منهم إلى الجيش التركي”.

وأردف درويش أوغلو أن “الشباب السوريين ممن هم في عمر خدمة العلم يمكن أن يبلغ عددهم مليون شاب، ولا يجب أن يدخلوا الجيش التركي”.

التعديل الجديد خفض الخدمة العسكرية الإجبارية من 12 شهرًا إلى 6 أشهر تتبعها ستة أشهر طوعية ومأجورة للأفراد الراغبين بذلك ويتقاضى فيها الجندي ألفي ليرة تركية شهريًا.