نظام الأسد يعلق على دخول الأرتال التركية إلى إدلب… وتعزيزات جديدة تصل المنطقة

علقت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري على دخول أرتال جديدة للجيش التركي إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب، تزامناً مع استهدافها من قِبل الطائرات الحربية ومحاولة عرقلة وصولها.

ونقلت وكالة سانا عن مصدر في وزارة خارجية النظام قوله: “إن نظام الأسد يدين وبشدة دخول هذه الأرتال التركية، معتبراً أنها انتهاك للسيادة الوطنية”.

وأضاف أن “دخول المدرعات التركية للأراضي السورية باتجاه مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي يؤكد الدعم التركي اللامحدود “للمجموعات الإرهابية”، معتبراً أن ذلك لن يؤثر على سير العمليات العسكرية في المنطقة”.

ويأتي هذا البيان بعد استهداف الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري الرتل التركي أثناء مروره على الأوتوستراد الدولي قرب مدينة معرة النعمان عدة مرات، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من مرافقيه.

وأكد مراسل “نداء سوريا” أن الجيش التركي أرسل ثلاثة أرتال صباح اليوم إلى ريف إدلب الجنوبي، كما سير دورية عسكرية من نقطة المراقبة في تل الطوكان إلى نظيرتها في مورك بريف حماة الشمالي، تزامناً مع تحليق طائرات الاستطلاع التركية في أجواء المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن المسؤولين الأتراك كانوا قد أكدوا مراراً على عدم وجود نية لسحب نقاط المراقبة في إدلب أو التخلي عن المنطقة لصالح النظام السوري، كما طالبوا خلال الفترة الماضية روسيا بلجم نظام الأسد ووقف الهجمات والعودة إلى حدود اتفاق خفض التصعيد