مسؤول في دائرة الهجرة التركية يوجه نصائح هامة للسوريين

في لقاء أجراه مع قناة “تلفزيون سوريا”، وجه معاون مدير إدارة الهجرة العامة في تركيا “غوكشه أوك” مجموعة نصائح وإرشادات هامة للاجئين السوريين المقيمين في تركيا، لضمان عيشهم المشترك والآمن والمستدام في الداخل التركي.

وقال أوك في مستهل حديثه: “حتى يكون إخوتنا السوريين مرتاحين ومطمئنين في تركيا، يجب أن يراعوا قوانين الحياة اليومية، وطالما أنهم يسيرون حسب القانون، بإمكانهم العمل من أجل مستقبلهم هنا إلى أن يحين موعد عودتهم إلى بلادهم”.

وتابع بقوله: “مثلاً يقال لهم حدثوا بياناتكم وقوموا بتثبيت قيودكم، إذ لا يجب أن يكون هناك أي أخ لنا من دون قيود، لأنكم عندما لا تملكون القيد لا تملكون الأمان، وتبقون دون حماية ولا نستطيع تقديم الحماية، هذا اولاً”.

وأكمل: “أما ثانياً، فلدينا مسألة تحديث البيانات، بحيث إذا حصلت وفاة أو ولادة جديدة في عائلتكم، هذه الأحداث يجب أن يتبعها تحديث للبيانات، ونفس الأمر ينطبق إذا غيرتم موقع سكنكم أو أنيتهم تعليمكم او حصلتم على شهادة جديدة او حصلتم على وظيفة جديدة، كل هذه التفاصيل يجب أن تسجل لدى إدارة الهجرة”.

وتابع أوك مفسراً: “لأننا حين نعلم عدد الأطفال المولودين نستطيع عمل خطة جديدة وإنشاء صفوف دراسية جديدة ومناهج جديدة ونقدم تعليماً جيداً لأطفالنا ولا نتركهم من دون تعليم”.

وتابع قائلاً: “كما اننا نستطيع أن نتطلع إلى تحديث إمكانيات مشافينا ومراكز البيع والشراء والطرقات، هذه الأمور كلها تحتاج إلى تخطيط، لأن العالم الحديث يسير بموجب خطط مدروسة، لذلك نطلب من إخوتنا السوريين مساعدتنا في هذا الأمر”.

وفي السياق ذاته قال أوك: “أيضاً لدينا آداب المعاشرة بين إخوتنا السوريين والمجتمع التركي، والتي هي بالأساس قيم مشتركة بيننا، يجب علينا أن نكون أصحاب إرادة قليلاً لكي نتفاهم مع بعضنا، وأن تكون لغة التفاهم المشتركة بيننا هي اللغة التركية”.

العيش المشترك

ومؤكداً على أهمية تعلم اللغة التركية قال: “تعلم التركية ليس فقط محصوراً في الأطفال الذين يتعلمون في المدارس، وإنما أيضاً من أجل كبار السن الموجودين في منازلهم او العاملين، يجب أن يبذلوا جميعاً جهدهم في تعلم اللغة التركية”.

وأكمل بقوله: “هناك أيضاً في الحياة اليومية مجموعة قواعد وقوانين، مثل قوانين المرور وقوانين التعامل مع المرافق العامة، هذه أمور يجب ان نتعلمها بشكل سريع”.

وختم كلامه بالقول: “يوجد لدينا العديد من قواعد التواصل، كما يوجد لدى كل المؤسسات العامة الأخرى مواقع انترنت وهي ليست متوافرة فقط باللغة التركية بل تتوافر فيها اللغة العربية أيضاً، لذلك يجب علينا أن نتواصل دائماً مع هذه المواقع لمتابعة الوثائق والإرشادات بشكل مستمر”.

 

مصدر مدونة هادي العبد الله