للمرة الأولى.. فصيل تابع للجيش الحر يعلن عن استهداف مطار حميميم

أعلن تجمع أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني، عن استهداف قاعدة حميميم الجوية الروسية يوم أمس الأربعاء، بصواريخ الغراد، وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها فصيل تابع للجيش الحر رسمياً عن استهداف القاعدة.

وقال التجمع التابع للفيلق الأول من الجيش الوطني، والذي يشارك في معارك ريف حماة الشمالي إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير، أنه استهدف “بصواريخ الغراد مواقع لقوات النظام والاحتلال الروسي في قاعدة حميميم رداً على قصف العشوائي للمدن والبلدات في المناطق المحررة”.

ونشر تجمع أحرار الشرقية صوراً للاستهداف، يظهر فيها تجهيز صواريخ غراد تم طلاؤها باللونين الأبيض والأحمر على غير العادة، حيث تكون صواريخ الغراد لدى الفصائل من لون واحد وهو اللون العسكري الأساسي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها فصيل تابع للجيش الحر عن استهداف قاعدة حميميم، حيث سبق وأن أعلنت هيئة تحرير الشام عن استهدافها في الثاني من أيار الفائت. وقالت وكالة إباء المقربة من تحرير الشام، نقلاً عن مصدر عسكري أن الصواريخ استهدفت القاعدة بشكل مباشر وأدت إلى مقتل 3 جنود روس وجرح آخرين، بالإضافة إلى إعطاب طائرة، واحتراق سيارتين عسكريتين.

مصدر تلفزيون سوريا