صحفي : الإجراءات ضد السوريين في إسطنبول مؤقتة

توقع الصحفي السوري والخبير بالشأن التركي عبد الله أوغلو أن تصدر قرارات جديدة من الحكومة التركية أكثر لينة بشأن اللاجئين السوريين في تركيا.

وقال أوغلو في لقاء مع إذاعة مسك العربية في إسطنبول إن القرارات الجديدة بشأن السوريين تسببت بمشكلة كبيرة وتضرر منها عدد كبير، مؤكداً أن هذه المشاكل لا يمكن حلها بهذه الطريقة.

وأضاف ” هذه مشكلة كبيرة وتحتاج إلى حل لتثبيت هؤلاء ليكون وجودهم قانوني”، مطالباً السوريين بضرورة تسوية أوضاعهم والتجمع من أجل إيصال صوتهم للحكومة التركية.

وتوقع أن تعود الأمور إلى مجاريها خلال فترة بسيطة من التشديد، مطالباً أي سوري يتم ضبطه من قبل الشرطة عدم التوقيع على أي ورقة دون معرفة محتواها.

وقال : ” هناك بعض الموظفين يستغلوا جهل السوريين ويدفعوهم للتوقيع على ورقة تنص على موافقتهم على العودة الطوعية لسوريا”.

وأضاف مخاطباً السوريين ” عليكم معرفة محتوى الورقة وطلب مترجم في حالة كان المحتوى باللغة التركية وهذا حقك”.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أعلن خلال لقائه مع الصحفيين السوريين والعرب في إسطنبول قبل عدة أيام أنه سيجري عمليات تفتيش دقيقة على الأشخاص المخالفين لنظام الإقامة في المدينة.

وقال إن الأشخاص الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك” سيجري ترحيلهم مباشرة إلى سوريا، وأما الذين يحملونه لكن صادر من مدن أخرى سيجري ترحيلهم إلى مدينتهم.

كما شدد الوزير على ضرورة حصول كافة العاملين في المدينة على إذن عمل، مؤكداً أن حملات تفتيش كبيرة ستجري وسيتم تغريم المخالفين.

وبدأت فعلياً قوات كبيرة من الشرطة حملة تفتيش مكثفة في المدينة، ضبطت خلالها عدد كبير من السوريين دون معرفة مصيرهم.

مصدر نيو ترك بوست