شيفرة “كبينة” لا تزال مستعصية على “قوات الأسد”.. وخسائر جديدة في محاولة تقدم فاشلة

أعلنت هيئة تحرير الشام، اليوم الأحد، عن صد محاولة تقدم جديدة لقوات النظام والميليشيات المساندة لها في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال مصدر عسكري في “تحرير الشام” -بحسب شبكة “إباء” الإخبارية-: إن “13 عنصرًا من قوات النظام قتلوا أثناء محاولتهم الفاشلة للتقدم على مواقع الثوار في محور كبينةشمال اللاذقية”.

وأضاف المصدر: أن تحرير الشام تمكنت من تدمير دبابة لقوات النظام، أثناء الاشتباكات العنيفة التي شهدتها كبينة منذ ساعات الصباح الأولى، لترتفع بذلك حصيلة آليات النظام المدمرة خلال اليومين الماضيين إلى دبابتين وثلاث جرافات عسكرية.

وكانت “شبكة إباء” الإخبارية، قد نقلت في وقت سابق عن مصدر عسكري قوله: إن “تحرير الشام” قتلت 25 عنصرًا، بينهم 3 ضباط بالإضافة إلى مجموعة عناصر من ميليشيا “حزب الله” اللبناني، وجرحت حوالي 60 آخرين، بعد تصديها لعدة محاولات تقدم فاشلة على تلة كبينة الإستراتيجية.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الروسية تحاول منذ أكثر من 4 أشهر التقدم على تلال كبينة الإستراتيجية، الأمر الذي كلفها مئات القتلى والجرحى، دون تحقيق أي تقدم يذكر.