رئيس “الحكومة المؤقتة” يكشف عن مشاريعهم في الشمال السوري

كشف رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبدالرحمن المصطفى” عن المشاريع التي ستقدمها الحكومة في الشمال السوري خلال الفترة المقبلة.

وأوضح “المصطفى” أن رؤية الحكومة المؤقتة قائمة على تعزيز الإدارة المدنية لمناطق الشمال السوري، والحفاظ على وحدة سوريا بكافة مكوناتها دون التمييز بين أيّ مكون، وشدد على أهمية كسب ثقة الشعب السوري بتحويل الخطط إلى برامج عمل تصب في خدمة المدنيين.

وأشار إلى أن الحكومة ستعمل على توحيد التشكيلات العسكرية تحت ظل وزارة الدفاع وقيادة الأركان، ومتابعة بناء الجيش الوطني على أسس عسكرية مهنية سليمة، كما ستعمل على ضبط السلاح في المناطق المُحَرَّرة.

وأضاف: أن إدارة جهاز الأمن والشرطة في مناطق الشمال سيكون من أولويات وزارة الداخلية، التي ستعمل على تحقيق السلم الأهلي والحد من العنف ومكافحة الجريمة وضبط الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

وأردف أن الحكومة أسست مجلس القضاء الأعلى وفعَّلت المحاكم، وتم تحديد النظام القانوني النافذ والجهاز القضائي المستقل، كما تعمل على وضع برامج ناجحة في مجالي التعليم والصحة، تحفز النازحين والمُهَجَّرين بالعودة إلى مناطق سكنهم.

تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الوطني السوري صادق يوم السبت الفائت على التشكيلة الجديدة للحكومة المؤقتة، والتي تكونت من 7 حقائب وزارية تشمل وزارات الدفاع والداخلية والمالية والإدارة المحلية والعدل والتعليم والصحة.

مصدر نداء سوريا