دعوات للتظاهر في ريف إدلب بعد صلاة الجمعة

دعا ناشطون محليون وصفحات تنسيق، عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، إلى تظاهرات شعبية في ريف إدلب، اليوم عقب صلاة الجمعة، تحت عنوان “هيئة حكم انتقالية.. لا تسوية سياسية”.

وقال مراسل “بروكار برس” في إدلب إنّ “نشطاء، وأهالي مدينتي بنّش، وكفرتخاريم، دعوا إلى مظاهرات شعبية اليوم عقب صلاة الجمعة، للتنديد بالهجمة التي يشنها النظام وحليفه الروسي على ريف إدلب”.

وأوضح المراسل أنّ مدينة بنّش في ريف إدلب تحضّر لمظاهرة مركزيّة تشارك فيها المناطق المحيطة والقريبة من المدينة، للتأكيد على استمراريّة الثورة، والالتزام بالحل السياسي الأممي.

كما دعا ناشطون إلى مظاهرة شعبية في مدينة معرة النعمان للتنديد بهجمات النظام وحلفائه، وممارسات قيادة “هيئة تحرير الشام”، وذلك في ساحة الجامع الكبير في المدينة.

ويشهد ريف إدلب، للأسبوع الثالث على التوالي، تظاهرات شعبية في عدد من النقاط، احتجاجاً على الهجمة العسكرية التي تشهدها المحافظة، وكذلك للتنديد بممارسات “هيئة تحرير الشام”، وبحكومة “الإنقاذ”، التعسفية، بحقّ الأهالي والنشطاء.

مصدر بروكار برس