درعا.. تمزيق صور بشار .. وهتافات: يلعن روحك يا حافظ

تداول ناشطون سوريون من مدينة درعا معقل الثورة السورية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا لشبان من مدينة “الصنمين” في الريف الشمالي لدرعا.

ويظهر المقطع الشباب وهم يمزقون صورة بشار الأسد في دائرة الزراعة بالمدينة فجر اليوم مرددين هتاف: “يلعن روحك يا حافظ”.

يذكر أن مدينة الصنمين شهدت خلال الفترة الأخيرة اشتباكات عنيفة مع قوات النظام أدت لقتل وجرح عدد من عناصر الأمن، إضافة لاختطاف عناصر من قوات النظام.

وقد طالب شباب المدينة نظام الأسد بالإفراج عن معتقليهم مقابل إطلاق سراح أولئك العناصر.

بينما قام النظام بفرض حصار خانق على المدينة وأغلق الطرق ومنع الدخول والخروج منها، على خلفية هجمات عديدة نفذها مجهولين على نقاط تابعة للنظام.

كما رصد ناشطون انتشار ملصقات على جدران منازل بلدة “سحم الجولان” بريف درعا الغربي تحوي كلمات تدعو إلى التمرد والعصيان العسكري ضد نظام بشار.

وطالبت تلك الملصقات أهالي درعا بعدم إرسال أبنائهم إلى جيش الأسد للقتال ضد الثوار في إدلب بشمال سوريا.

وتضمنت الملصقات عبارات: ” أهل إدلب ثاروا من أجلنا فلنحرص على ألا نرسل أبناءنا لقتلهم”.

وتأتي هذه الانتفاضات الثورية بالترافق مع ارتفاع وتيرة الانشقاقات عن قوات الأسد في محافظة درعا، إضافة لانشقاق أبناء درعا على جبهات ريفي حماة وإدلب، والتي أجبروا على القتال فيها ضد إخوانهم من الفصائل الثورية.

ولا تزال محافظة درعا بمختلف مدنها وقراها تثبت لنظام الأسد وحليفه الروسي بأن الثورة ما زالت مستمرة.

يذكر أن مجهولين في مارس الماضي قاموا بتحطيم تمثال حافظ الأسد، من مركز مدينة داعل بريف درعا الغربي والذي قام نظام الأسد بوضعه فيها ، وذلك أثناء انشغال قوات النظام بالهجوم الذي طال أحد مواقعها داخل المدينة.

وذكرت مصادر محلية، حينها أن مفرزة أمنية تابعة لفرع المخابرات الجوية في الحي الغربي لمدينة داعل، تعرضت لهجوم بالرشاشات والقنابل.

مصدر تركيا بالعربي