حول سوريا.. انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات العسكرية بين تركيا وأمريكا

قالت وزارة الدفاع التركية، إن الجولة الثانية من المفاوضات بين مسؤولين عسكريين أتراك وأمريكيين بشأن المنطقة الآمنة شرقي الفرات، بدأت اليوم الثلاثاء، في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضحت الوزارة أن الجولة الثانية بدأت في تمام الساعة 10:30 صباحا بتوقيت أنقرة في مقر الوزارة.

وأمس الإثنين، انطلقت الجولة الأولى من المفاوضات بين مسؤولين عسكريين أتراك وأمريكيين بشأن المنطقة الآمنة شرقي الفرات.

وتأتي المفاوضات نتيجة الاختلاف بوجهات النظر بين الجانبين حول طول المنطقة الآمنة وعرضها والجهة التي ستشرف عليها، وأهدافها.

وتعتبر هذه الجولة من اللقاءات هي الأهم، إذ وضعت تركيا ثقلها العسكري على طول الحدود مع سوريا، مهددة ببدء العملية العسكرية ضد تنظيم PKK/PYD الإرهابي.

وفشلت قبل أيام، المفاوضات بين تركيا وأمريكا حول المنطقة الآمنة، نتيجة تمسك الأخيرة بدعم تنظيم PKK/PYD الإرهابي، ومماطلتها بتنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها حول مدينة منبج.

وأمس الأول الأحد، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الجيش التركي سيقوم بعملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في مناطق شرقي الفرات، لافتا إلى أن تركيا أبلغت روسيا والولايات المتحدة بالعملية المرتقبة.

وتابع “قمنا سابقا بعمليات في عفرين وجرابلس والباب، والآن سنقوم بعملية شرق نهر الفرات”.