جاويش أوغلو يكشف موعد انسحاب القوات التركية من سوريا

كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، موعد انسحاب القوات التركية من سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن “أوغلو” قوله : إن “الجيش التركي سيغادر سوريا عند إيجاد حل سياسي، لكن النظام السوري لا يؤمن حاليًا بالحل السياسي”.

وأضاف “أوغلو”: “استمرار الهجمات في إدلب قد يتسبب في موجة نزوح أخرى للاجئين السوريين إلى أوروبا”، مؤكدًا أن “نظام الأسد” يستهدف المستشفيات والمدنيين، ويدفعهم للنزوح، كما يسعى لتغيير التركيبة السكانية في شمال سوريا.

وحول استهداف نقاط المراقبة التركية، أكد “أوغلو” بأن روسيا أعطت لبلاده ضمانات بعد استهداف نقاط المراقبة في إدلب.

من جانبه، قال المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون: إن الأمم المتحدة تتابع “عن كثب” تطبيق الاتفاق بين تركيا وواشنطن بشأن إنشاء “منطقة آمنة” شمال شرق سوريا

وأشار “بيدرسون”: أنه من الواجب الأخذ بعين الاعتبار مخاوف تركيا الأمنية، والحفاظ على وحدة الأراضي السورية، والإنصات لمطالب سكان تلك المنطقة.

يذكر أن كلًّا من “نظام الأسد” وروسيا يشنان حملة عسكرية ضخمة على مناطق شمال غرب سوريا؛ ما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 1500 مدني ونزوح أكثر من 600 ألف نسمة من مناطق الاستهداف، بحسب فرق الإحصاء المحلية.