توجيهات عاجلة من الملك سلمان بعد الهجوم المسلح على سعوديين في تركيا

أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز توجيهات عاجلة إلى سفير المملكة العربية السعودية لدى تركيا بعد الهجوم المسلح على سعوديين في إسطنبول.

وقال السفير السعودي لدى تركيا، وليد بن عبد الكريم الخريجي إنه قام بزيارة مواطن من المملكة يتلقى العلاج في إحدى مستشفيات إسطنبول، بعد إصابته خلال هجوم بإطلاق نار عليه.

وأوضح “الخريجي” في تغريدة نشرها على حسابه في موقع “تويتر”، إنه قام بزيارة المواطن “للاطمئنان على صحته والوقوف على الخدمات الطبية التي تقدم له”.

 وأضاف: “نقلت له حرص القيادة، وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين (الملك سلمان بن عبد العزيز) وولي عهده الأمين (الأمير محمد بن سلمان) بالحرص على سلامة المواطنين، متمنيًا له الشفاء العاجل”.

وتقوم السفارة والقنصلية بالتنسيق مع السلطات التركية في إسطنبول بمتابعة التحقيق في القضية حتى تقديم المعتدين للعدالة.

وكانت السفارة السعودية في تركيا، قد أعلنت في 18 أغسطس/آب الجاري، عن تعرض مواطنين أثناء تواجدهم في أحد المقاهي في منطقة “شيشلي” في إسطنبول لاعتداء مسلح من قِبَل مجهولين، نتج عن ذلك إصابة أحدهما بطلق ناري وسرقة أمتعتهما الشخصية، حيث حذرت من ارتياد منطقتي “تقسيم _ شيشلي” بعد غروب الشمس.

وفي ذات السياق، أعلنت الشرطة التركية، الخميس، إلقاء القبض على شخصين يشتبه في اعتدائهما على السائحين، موضحة أنهما تعرضا للهجوم في مقهى والمنفذان كانا يستقلان دراجة نارية.

يأتي هذا الحادث في ظل توتر العلاقات بين السعودية وتركيا بسبب خلافات عدة، على رأسها قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018 في قنصلية بلاده بإسطنبول على يد فريق خاص من المملكة.