تفاصيل اجتماع “منبر الجمعيات” مع والي إسطنبول حول اللاجئين السوريين (فيديو)

أعلن منبر الجمعيات السورية في تركيا، اليوم الثلاثاء، التوصل لعدة نقاط بخصوص اللاجئين السوريين المقيمين في البلاد، عقب لقاء جمعهم مع والي ولاية إسطنبول، ومدير هجرة الولاية أمس الإثنين.

انتهاء المهلة اليوم
وتنتهي اليوم الثلاثاء المهلة الزمنية الممنوحة للسوريين المقيمين في ولاية إسطنبول بصورة غير قانونية، والتي نصّت على ضرورة مغادرتهم لغاية 20 أغسطس / آب الجاري، إلى الولايات التي توجد قيودهم فيها.

وقال رئيس المنبر، مهدي داوود، في بث مباشر على فيسبوك، إنه سيكون هناك بيان كامل تفصيلي من ولاية إسطنبول عن المرحلة القادمة قريباً.

وأوضح المنبر أنه توصل خلال الاجتماع إلى أنه: “سيسمح للأيتام الموجودين في إسطنبول الذين سجلوا في رابط تابع للمنبر بأن يحصلوا على بطاقة حماية مؤقتة، والطلاب ممن لديهم إثبات شخصية حسب كلام الوالي سيبقون في مدارس ولاية إسطنبول وسيتم منح عوائلهم كرامة لهم كمالك بشرط أن يكون الطالب مسجل من العام الماضي ولديه قيد فعال”.

وأشار داوود إلى “أن رجال الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة سيمنحون نقل الكملك بشرط أن يقدموا إثباتات”، مردفاً أن “هناك دراسة بين المنبر وإدارة الهجرة لتقييم بعض الحالات التي كانت لديهم إجراءات مالية ولديهم إعمال”، مضيفاً أن “المنبر سيتكفّل بأن يكون كفيلاً لبعض الحالات والورشات التي ليس لديهم إثباتات، وسيركزا على مصداقية هؤلاء مبيناً أنه قيد الدراسة ولم توضح بعد”.

وبيّن المتحدث أنهم قدموا إحصائية إلى إدارة الهجرة بما “يخص موضوع لم الشمل العائلات وخاصة أنه كان هناك قرار سابق بأن يُلحق العدد الكبير من العائلة بالعدد القليل منها”.

وأضاف رئيس المنبر “لن يكون هناك إجراءات لموضوع مخالفة إذن العمل، منوهاً إلى استعداد المنبر لتلقي أي حالات تعرض أي شخص لمخالفة إذن العمل”.

وأخيراً بما يخص العوائل الذين سجلوا على نقل عفشهم من ولاية إسطنبول إلى ولايات أخرى بيّن المتحدث أن “الولاية أخذت قرار أن تبدأ من منطقة إسلنر وسيكون هناك تواصل مع العوائل الذين ليس لديهم كمالك، ومن لديهم كمالك سيتم التواصل معهم أيضاً”.

وشدد المنبر على أهمية “حمل اللاجئ السوري إثبات الشخصية سواء كمالك أو هوية مترجمة أو دفتر عائلي مترجم بهدف سهولة التواصل في حال تعرض الشخص لأي أمر أمني”.

 

 

مصدر اورينت نت