تعليمات هامة للسوريين في تركيا

نشر منبر الجمعيات السورية في تركيا تنويهين هامين للاجئين السوريين في الأراضي التركية أحدهما للمقيمين في ولاية إسطنبول ممن لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة “الكيمليك” والثاني يخص مخيمات كلس.

وحث المنبر في تعميم نشره على صفحته الرسمية في فيسبوك السوريين الذين لا يحملون وثيقة “الكيمليك” على ترجمة أي إثبات شخصي سواء كان هوية سورية أو دفتر عائلة أو جواز سفر وتقديمه في حال التعرض لأي توقيف.

وأوضح أهمية ذلك بقوله: “لأننا عندما نقوم بمتابعة أي حالة نجد صعوبة في الوصول إلى الأشخاص ومعرفة أماكن توقيفهم أو حالتهم بسبب اختلاف طريقة كتابة الاسم عند الموظف”.

ونوه المنبر في بيان آخر إلى أن مدة الإيقاف في مخيمات كلس ستكون من أسبوع إلى شهر ووجه السوريين المتواجدين هناك لرفض التوقيع على ورقة الترحيل الطوعي وعدم تصديق الشائعات التي تزعم أن مدة الاحتجاز ستكون 6 أشهر.

وكانت إدارة مخيم “أونجه بينار” في ولاية كلس جنوبي تركيا قد طالبت قاطنيه المقدر عددهم بـ4000 شخص، بإخلائه ومغادرته إلى الولايات التركية الأخرى باستثناء إسطنبول وأنطاليا وأمهلتهم حتى 25 تموز/يوليو للقيام بذلك محذرة من عقوبات قد تصل إلى الترحيل إلى سوريا لمن يضبط داخل المخيم بعد انقضاء المهلة.

ويشار إلى أن الحكومة التركية شددت إجراءاتها ضد اللاجئين السوريين في أراضيها مؤخراً خاصة في ولاية إسطنبول مبررة ذلك بالعمل على حفظ النظام العام في البلاد.

مصدر نداء سوريا