تصريحات جديدة لوزير الدفاع التركي بشأن التصعيد العسكري في إدلب والمنطقة الآمنة

أدلى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الاثنين، بتصريحات جديدة حول التصعيد العسكري في إدلب والمنطقة الآمنة في شمال سوريا.

وقال وزير الدفاع التركي، في تصريحات نقلتها قناة “TRT” التركية، إن النظام السوري المدعوم من روسيا يواصل هجماته غير الأخلاقية على المدنيين في إدلب، بدون التفريق بين شاب ومُسن، إذ قتل قرابة 400 مدني وأصيب أكثر من 1000 آخرون، من إخواننا السوريين منذ شهر.

وسيطرت قوات النظام وميليشيات تساندها، فجر أمس الأحد، على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، بعد هجوم بري وجوي عنيف استمر لأكثر من 48 ساعة، بالتزامن مع مئات الغارات الجوية والقذائف الصاروخية والمدفعية والرشاشات من قِبَل قوات النظام والجانب الروسي على البلدة.

وحول المنطقة الآمنة، أضاف “أكار” أبلغنا الجانب الأمريكي بأنه في حال حصول أي تعارض (في تنفيذ الاتفاق) سننفذ خططنا الخاصة

وأكد وزير الدفاع التركي “أبلغناهم (الويات المتحدة) بشكل قاطع أننا لن نسمح على الإطلاق بتشكيل الممر الإرهابي في المنطقة (شرقي نهر الفرات)”

 وأوضح: “خلال فترة قصيرة سيؤسَّس مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة”.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أكد أمس الأحد، أن تركيا ستطهر منطقة شرق الفرات، ولن تسمح للولايات المتحدة الأمريكية بإلهائها على غرار اتفاق منبج، بحسب “الأناضول”.

وقال” أوغلو”: “إما أن نقوم بتنظيف منطقة شرق الفرات معًا، أو أن تدخل تركيا وحدها المنطقة لتنظيفها من الإرهابيين”.

يشار إلى أن واشنطن وأنقرة قد أعلنتا عن التوصل إلى اتفاق على تأسيس مركز تنسيق مشترك في تركيا؛ من أجل إقامة منطقة آمنة ضمن الأراضي السورية كمعبر لعودة اللاجئين السوريين.