تركيا: سنرد في حال تم استهداف نقاط مراقبتنا في إدلب

حذرت تركيا اليوم الجمعة، من استهداف نقاط المراقبة التابعة لها في إدلب، مؤكدة أنها سترد في حال حدث ذلك.

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الخارجية التركية “خلوصي أكار” قوله ” “أبلغنا الجميع بأننا سنستخدم حقنا في الدفاع المشروع حال تعرضت نقاطنا (في إدلب) للأضرار”.

ونفى أكار تعرض إحدى نقاط المراقبة للقصف، والتي كانت في شير مغار في ريف حماة، مشيراً إلى أن تركيا تتابع “الوضع بأقصى درجة من الدقة والعناية”، وأن جميع النقاط “تؤدي مهامها بنجاح”.

وأضاف “اتخذنا كافة التدابير اللازمة لضمان عدم المساس بسلامة الأفراد في النقاط بأي شكل من الأشكال”.

وأوضح أكار أن تركيا لديها 12 نقطة مراقبة في منطقة “خفض التصعيد” بموجب “أستانة” واتفاقية “سوتشي”، وأن مهمتها تتمثل بمراقبة وقف إطلاق النار والاستقرار، وفقاً لما ذكرته الوكالة.

كما أشار إلى أن نظام الأسد المدعوم من روسيا يواصل “قتل المدنيين عبر هجمات برية وجوية”، مؤكداً أن بلاده تبذل “قصارى جهدها لإيقاف تلك الهجمات”.

ونوه إلى أن أكثر من 700 مدني لقوا حتفهم جراء هجمات النظام الأخيرة، وما يفوق 500 ألف آخرين نزحوا من أماكن إقامتهم.

مصدر حرية برس