تراجع خطاب الكراهية ضد السوريين في تركيا

كشفت مؤسسة “هرانت دينك” الدولية عن تراجُع خطاب الكراهية ضد السوريين في وسائل الإعلام التركية خلال عام 2018 ، ليكونوا في المركز الثالث بعد أن كانوا ثانياً عام 2017.

وقالت المؤسسة في تقرير تعده سنوياً إن السوريين تراجعوا إلى المركز الثالث في قائمة المجموعات التي واجهت خطاب كراهية خلال العام الماضي في وسائل الإعلام التركية بواقع 918 خطاباً بعد أن كانوا في المركز الثاني خلال عام 2017 بألف و 148 خطاباً وذلك وفقاً لما ترجم موقع “الجسر تورك”.

وأوضحت أن “اليهود” جاؤوا في صدارة القائمة بألف و 133 خطاباً، تلاهم “الأرمن” بـ 973 مؤكدة أن الصحف التركية وجهت 6 آلاف و 517 خطاب كراهية في عام 2018 ضد 98 مجموعة مختلفة.

وأشار التقرير إلى أن وسائل الإعلام التركية ربطت اللاجئين السوريين بشكل ممنهج مع الحوادث الإجرامية والجنايات ومع المشاكل الأمنية وحوادث الإرهاب، كما حمّلتهم صحف عدة مسؤولية الأزمة الاقتصادية ومعدلات البطالة المرتفعة واعتبرتهم أخرى تهديداً للتركيبة السكانية التركية.

يُذكر في سياق متصل أن رئيس دائرة الاندماج والتواصل في مديرية الهجرة التركية “أيدن أوغلو” شدد قبل أيام على أن هناك تصوراً خاطئاً لدى الأتراك حول ضلوع السوريين الكبير بالجرائم واتهامهم بأي حادثة تحصل في البلاد، وأكد على ضرورة عقد الندوات اللازمة لتصحيح تلك المعلومات، كما أعلن عن استعداد المديرية لإطلاق برنامج تدريبي يهدف إلى توعية اللاجئين السوريين ودمجهم في المجتمع التركي.