بلدية تركية تخطط لإعادة 100 سوري شهريًا

قال رئيس بلدية اسنيورت، كمال دينيز بوزكورت، إن بلديته تخطط لإعادة 100 سوري شهريًا إلى سوريا، معتبرًا أنهم عادوا طوعيًا وأن البلدية سهلت لهم ذلك.

كلمة بوزكورت جاءت بعد فعالية إعادة 117 سوريًا إلى خمس محافظات سورية، اليوم الثلاثاء 6 من آب، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن موقع Son Dakika.

وأكد بوزكورت، “نخطط لإعادة 100 سوري إلى بلده في الشهر الواحد، وهكذا نكون قد أعدنا 1500 إلى 2000 سوري خلال السنة الواحدة”.

وأعتبر رئيس بلدية اسنيورت أن “السوريين الذين يعودون عبر قوافل البلدية هم أناس مسجلون في إسطنبول، ويملكون حق البقاء فيها لكنهم فضلوا العودة طوعيًا، البلدية أمنت لهم النقل إلى سوريا مجانًا، السوريون سيعيشون بشكل أفضل في بلدهم”.

وأشار بوزكورت إلى أن بلديته قد نظمت رحلات العودة منذ سنوات، وعاد في هذه الرحلات بشكل نهائي أكثر من خمسة آلاف و500 مواطن سوري.

وقال خلال حديثه لمجموعة من الصحفيين إنه منذ استلامه مهامه في البلدية منذ أربعة أشهر خرجت ثلاث قوافل.

ويقيم في مدينة اسنيورت 120 ألف مواطن سوري، بحسب بيانات إدارة الشرطة في مدينة اسنيورت، أما المسجل منهم لدى مديرية النفوس فهم 60 ألف مواطن فقط.

منطقة اسنيورت أحد مناطق إسطنبول الـ 39 وأكبرها، تقع في القسم الأوروبي من المدينة وتبلغ مساحتها 4311 كيلومترًا.

كمال دينيز بوزكورت، هو رئس البلدية المنتخب عن حزب الشعب الجمهوري في 31 آذار 2019.

وحصد 51.55% من مجموع الأصوات في منطقة إيسنيورت.

تصريحات رئيس البلدية تأتي بالتزامن مع حملة تقودها وزارة الداخلية التركية، لترحيل السوريين المخالفين، وسط انتقادات واسعة من منظمات حقوقية.