السيسي يخيّر المصريين بين بقائه في السلطة أو ملاقاة مصير السوريين

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مواطنيه من تدمير البلاد على غرار ما حلّ بسوريا، في حال تم رفض القبول بحكمه، ملوّحاً بانتشار “التنظيمات اﻹرهابية” كبديل له.

ودعا السيسي المصريين إلى “التصدي فكرياً للإرهاب والإرهابيين” قائلاً بالعامية: “يا تسلموا لهم يحكموا مصر يا تقفوا لهم” معتبراً أن ما حدث في سوريا كان مخططاً حيث “تم استخدام التنظيمات الإرهابية في تدمير هذا البلد”.

وأضاف في كلمة له خلال “المؤتمر الوطني للشباب” في نسخته الثامنة التي تعقد بعنوان “تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محلياً وإقليمياً” أن “تكلفة الإرهاب واستخدامه لتدمير الدول ليست عالية وهو ما حدث في سوريا حيث تم تدمير البلد من خلال هذه المخططات الإرهابية”.

يشار إلى أن اﻹعلام الرسمي المصري يحذّر دائماً من تدمير البلاد معتبراً أن السوريين هم من تسببوا بخراب دولتهم وهو ما قاله السيسي سابقاً في كلمة له خلال ذات المؤتمر.

مصدر نداء سوريا