الداخلية التركية تكشف سبب انخفاض عدد السوريين في تركيا (صور)

أصدرت وزارة الداخلية التركية إحصائية جديدة لعدد السوريين المقيمين تحت بند “الحماية المؤقتة” على الأراضي التركية، وقالت في إحصائيتها أن عددهم تجاوز ثلاثة ملايين و605 ألفاً و615 سوري.

ووفق الإحصائية التي نشرتها “جمعية اللاجئين” التركية مطلع شهر أيار الجارس، فإن عدد السوريين في تركيا انخفض في العام 2019 بما يقارب 42 ألفاً، حيث كان عددهم في العام 2018، حوالي ثلاثة ملايين و561 ألفاً و707 سوري.

كما أشارت الإحصائية الجديدة إلى أن 45% من السوريين الموجودين في تركيا تحت “الحماية المؤقتة” هم من الأطفال والشباب، الذين تتراوح أعمارهم من عمر السنة وحتى الـ 18 سنة.

حيث من المرجح وبحسب مصادر تركية أن سبب هذا الانخفاض في عدد السوريين يعود إلى الهدوء الحاصل في مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في شمال حلب، الأمر الذي دعى العديد من السوريين إلى العودة إلى الداخل السوري.

يذكر أن العدد الأكبر من السوريون يتركزون في مدينة إسطنبول، إذ يبلغ عددهم أكثر من 548 ألف ويشكلون 3,64% من عدد كامل سكان المدينة.

وتأتي في المرتبة الثانية مدينة شانلي أورفة والتي يعيش بها نحو 444 ألف سوري، والذين يشكلون 21,85% من مجموع سكان الولاية.

كما تعتبر مدينة “بايبورت” في شمال شرق تركيا كأقل مدينة تحوي سوريين، إذ يعيش فيها 25 سوري فقط، وتليها مدينة “أرتوين” على الحدود الجورجية والتي يعيش فيها 36 سورياً، ثم مدينة “تونجيل” التي يعيش فيها 60 سورياً.

يشار إلى أن عدد السوريين الحاصلين على الجنـ.سية التركية كان قد بلغ حتى تاريخ 8 آذار عام 2019 حوالي 79 ألف و894 سوري، وذلك بحسب معطيات “وزارة الداخلية” التركية.

أعداد السوريين في المدن التركية الكبيرة