الترجي يهزم مازيمبي بهدف في أبطال أفريقيا… ويترقب موقعة الإياب

حقق فريق الترجي التونسي انتصارا صعبا على ضيفه مازيمبي الكونغولي بهدف نظيف، في اللقاء الذي جرى اليوم السبت على ملعب “رادس” الشهير، ضمن ذهاب الدور نصف نهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم التي حمل الفريق التونسي لقبها الموسم الماضي.

وتمكن الترجي من هزيمة مازيمبي الكونغولي بفضل هدف مهاجمه الجزائري البلايلي في الشوط الثاني، ليترقب موقعة الرد المقررة في الخامس من شهر أيار/ مايو المقبل لتحقيق آمال جماهيره الكبيرة في الوصول إلى المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.

وفرض الترجي أفضلية هجومية واضحة منذ الشوط الأول بفضل تحركات لاعبيه، وأهدر العديد من الفرص المثيرة، لكنه فقد لاعبه الليبي حمدو الهوني الذي تعرض لتدخل عنيف للغاية من قبل مدافع فريق مازيبمي.

وأكتفى الحكم باكاري كاساما بإشهار البطاقة الصفراء فقط رغم أن الحالة بدت تحتاج للبطاقة الحمراء، وأكمل الترجي الشوط الأول بصعوبة وحاول البلايلي تسجيل هدف السبق، لكنه اصطدم بتألق الحارس الكونغولي ليكتفي الفريقان بالتعادل السلبي مع أفضلية لصاحب الأرض.

ونجح الجزائري يوسف بلايلي في تسجيل هدف الترجي التونسي الأول في الدقيقة 51، من تسديدة بعيدة المدى استقرت في شباك حارس مازيمبي الكونغولي، وواصل فريق “باب سويقة” أفضليته بحثاً عن هدف التعزيز وسط محاولات مستمرة من دون جدوى.

وتحكم الترجي برتم اللقاء مع مضي الوقت وواصل بحثه عن هدف ثانٍ يسهل مهمته في لقاء الرد بل وتعرض مدافع الضيوف للطرد قبل النهاية بعشر دقائق تقريبا، ومع هذا الضيوف بدأوا بتحركات خطيرة صوب دفاع الترجي وكاد مازيمبي تعديل النتيجة لكن انتهت الهجمة بسلام.

وفي ظل النقص العددي للفريق الضيف أحكم الترجي قبضته بقوة على اللقاء، خاصة مع محاولات الفريق الكونغولي تسجيل التعادل لكن الترجي حافظ على تقدمه حتى صافرة النهاية التي شهدت انتصاره بهدف نظيف.