إسطنبول..أب سوري يواصل إضرابه عن الطعام مطالباً في لم شمل أسرته (فيديو)

لليوم الخامس على التوالي يستمر المعارض والمعتقل السابق عمار الشيخ حيدر، 56 عاماً، بالإضراب عن الطعام، أمام مكتب القنصلية الكندية في مدينة إسطنبول، مطالباً الاستعجال بملف توطينه، ولم شمله مع أسرته التي لم يرها منذ عشر سنوات.

“وضعي غير قادر على الصبر والانتظار”، هذه رسالة حيدر من الإضراب أمام القنصلية الكندية، إضافة إلى تسليط الضوء على أوضاع اللاجئين السوريين، حاملاً لافتة مكتوب عليها بأربع لغات، “عشر سنوات ليست رقماً، هي جرح ينزف، أريد رؤية ابنتي مروة”، بحسب ما قال

وأكّد حيدر أنه مستمر في الإضراب عن الطعام لحين الاستجابة لطلبه من قبل السلطات الكندية، وبخاصة أنه لا توجد أي إشكالية قانونية في وضعه، واعتبر أن هذا الخيار هو الأقل سوءاً، حتى وإن ساءت صحته الجسدية.

وأصبح حيدر حديث  الصحافة التركية التي تكلمت عن إضرابه عن الطعام أمام القنصلية الكندية.

وأوضح حيدر، أن النظام السوري اعتقله في الشهر الخامس عام 2010، ما اضطر عائلته للسفر إلى الأردن بعد تعرضها للمضايقات، ومنذ ذلك الوقت وإلى الآن لم يرَ أسرته.