أكرم إمام أوغلو يطلق حملة تخفيضات في إسطنبول

أعلن رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، عن حزمة من التخفيضات سيطرحها على أعضاء مجلس بلدية إسطنبول الكبرى.

سيشمل التخفيض الجديد قطاعي الماء والمواصلات وسيتم التصويت عليه من قبل أعضاء مجلس البلدية في هذا الشهر، بعد إبلاغ دائرة المواصلات في البلدية وشركة المياه.

شملت التخفيضات:خصم 40% على الماء

تخفيض سعر بطاقة المواصلات الشهرية من 85 إلى 50 ليرة

نقل مجاني للأمهات وأطفالهن دون الأربع سنوات

النقل مجاني للأطفال حتى عمر 12 سنة

مواصلات مجانية في الأعياد الدينية والوطنية

رئيس البلدية قال عبر حسابه الشخصي في موقع “تويتر” إنه سيفي بما وعد به في حملته الانتخابية، “أرسلنا التعليمات لتخفيض الأسعار للمؤسسات المعنية وننتظر التصويت على القرار في هذا الشهر”.

كيف تجري الأمور داخل المجلس

تشهد جلسات البلدية نقاشات حادة بين أعضاء حزب “الشعب الجمهوري” الذين يقولون إنهم سيجلبون التغيير لهذه المدينة، وبين أعضاء حزب “العدالة والتنمية” الذين يشككون بقدرة “الشعب الجمهوري” على الوفاء بوعوده وإدارة المدينة.

تقدم أعضاء حزب “الشعب الجمهوري” في الجلسة الثانية لأعضاء المجلس بمقترح لإنشاء لجنة في البلدية لمكافحة المخدرات، وتم رفضها من قبل أعضاء حزب “العدالة والتنمية”، ما دعى مستخدمي وسائل التواصل لمهاجمة الأخير.

رئيس بلدية إيسينلر وعضو مجلس البلدية، توفيق غوكسو، قال في الجلسة الثالثة لأعضاء المجلس إن أعضاء حزب “الشعب الجمهوري” تقدموا بمقترح جديد لمكافحة المخدرات، “ليتهم راجعونا في هذا، بلدية إسطنبول لديها أعمال جدية في مكافحة الإدمان مع منظمات المجتمع المدني مثل Yeşilay، لدينا مراكز إعادة تأهليل تعتبر نموذجًا، ليس في تركيا وحدها بل في العالم”.

وقال غوكسو في نقده لمقترح حزب “الشعب الجمهوري”، “كيف يمكننا أن ننظر فقط إلى أن المشكلة هي المخدرات، هناك إدمان على الكحول والدخان بالإضافة للإدمان الرقمي، الشعب الجمهوري ينظر على أن المشكلة هي في المخدرات فقط، وسوف نتقدم قريبًا لمجلس البلدية بمقترح لتشكيل لجنة مكافحة الإدمان”.

ويتألف مجلس البلدية من 312 عضو، 176 منهم من حزب “العدالة والتنمية”، 128 منهم من حزب “الشعب الجمهوري”، وأربعة من “الحركة القومية” وأربعة من “الحزب الصالح”.