أردوغان يتعهد بتسليم جميع الأراضي السورية إلى أصحابها الحقيقيين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواصلة أنقرة جهودها لجعل سوريا آمنة من جديد، وتعهد بتسليم كل أراضيها “إلى أصحابها الحقيقيين”.

وقال أردوغان : ” لا نلمس دعما لجهود بلادنا لجعل الأراضي السورية آمنة مجددا”.

وأشار إلى أن الذين حولوا سوريا إلى مستنقع، ومن ثم بدأوا يشتكون من ذلك، يحاولون تطويق حدود تركيا عبر حزام إرهابي.

وأكد أن أنقرة لن تسمح بوجود أي تهديد ضدها في سوريا، لافتا إلى أن بلاده ستواصل كفاحها حتى تسليم جميع الأرضي السورية، بما في ذلك منبج ومنطقة شرق الفرات، إلى أصحابها الحقيقين.

يذكر أن تصريحات الرئيس التركي جاءت في كلمة ألقاها اليوم الجمعة، خلال حفل توزيع الجوائز ضمن فعالية “أسبوع الابتكار التركي”، في اسطنبول، متطرقا إلى الملف السوري

وبين خلال تصريحاته أن بلاده تعقد العزم على مواصلة أنشطتها العسكرية في سوريا، للقضاء على التهديدات النابعة منها للأمن التركي، خاصة من باقي أراضي حلب وكذلك شرق الفرات الخاضعة لسيطرة “وحدات حماية الشعب” التي تعدها أنقرة إرهابية،

وتسيطر تركيا والقوات الموالية لها من تنظيم “الجيش السوري الحر” على مناطق واسعة بمحافظة حلب شمال سوريا، نتيجة عمليتي “درع الفرات”، التي نفذت في 24 أغسطس 2016 ضد “داعش”، و”غصن الزيتون” الجارية منذ 20 يناير من العام 2018 ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية.