أردوغان في موسكو اليوم .. وإدلب حاضرة على رأس الأولويات

أفاد المكتب الصحفي للكرملين بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيناقش مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، في موسكو، املف السوري وبالتحديد ملف مدينة إدلب، والتعاون بين البلدين في المجال العسكري – التقني.

وجاء في بيان صدر عن الكرملين: “أثناء هذه المحادثات سيناقش الطرفان مسائل مواصلة تطوير التعاون الروسي التركي في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والعسكرية-التقنية والإنسانية، بالإضافة إلى النواحي الحيوية للقضايا الدولية والإقليمية”.

ويجري اليوم في مدينة جوكوفسكي بضواحي موسكو لقاء بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان الذي يقوم بزيارة عمل قصيرة إلى روسيا وسيزور خلالها معرض “ماكس-2019” الدولي الـ14 للطيران الذي يقام بضواحي العاصمة الروسية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن يوم السبت، أنه سيتابع مناورات “ماكس-2019” العسكرية، استجابة لدعوة نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الرئيس التركي، في لقاء مباشر مع قناة “تي آر تي” الإخبارية الحكومية.

والجمعة، ذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أن الرئيس أردوغان سيقوم بزيارة روسيا الثلاثاء، للقاء نظيره بوتين.

وأشار أردوغان إلى أنه سيبحث عددا من القضايا مع بوتين في زيارته إلى روسيا.

وحول المستجدات شرقي المتوسط، أعرب أردوغان عن استغرابه من الموقف الغربي حيال المنطقة. مشددا “هؤلاء لا يحترمون القانون الدولي”.

وأشار إلى أن الغرب لا يعلم حقوق تركيا شرقي المتوسط. مضيفا: لدى بلاده 4 سفن تواصل أعمال البحث والتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة”.

وشدد أن تركيا لن تسمح بانتهاك حقوقها وحقوق جمهورية شمال قبرص التركية.

مصدر وكالات