أبرزها إدلب “بوتين وأردوغان” على طاولة واحدة بأنقرة يوم الاثنين

أعلن يوري أوشاكوف المسؤول الكبير في الكرملين الجمعة إن زعماء روسيا وتركيا وإيران سيبحثون الموقف المتأزم في محافظة إدلب السورية خلال قمة في أنقرة يوم الاثنين.

وستضم القمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الإيراني حسن روحاني.

وأضاف أوشاكوف أن روسيا طلبت من إيران الكف عن أي تصرفات قد تهدد الحفاظ على الاتفاق النووي المتعثر الذي انسحبت منه واشنطن.

وأوضح أوشاكوف، أن الزعماء سيعقدون لقاءات ثنائية على هامش القمة.

وأشار إلى أن بوتين وأردوغان يلتقيان بشكل مكثف.

وبيّن أن اللقاء الأخير جرى قبل فترة قصيرة خلال معرض الطيران والفضاء الدولي (ماكس – 2019)، المقام في مطار جوكوفسكي الدولي بموسكو.

وأكّد أن بوتين وأردوغان، سيجريان مشاورات حول التطورات في سوريا، وسيقيّمان، إلى جانب الملف السوري، تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في موسكو، والتعاون التقني العسكري.

أوشاكوف، قال إن حجم التجارة بين تركيا وروسيا ازداد العام الماضي، بنسبة 15.8 بالمئة وبلغ 25.5 مليار دولار.

وتابع: “البلدان يوليان أهمية كبيرة للتجارة بالعملات الوطنية من أجل تعزيز علاقاتنا التجارية، ويتم إعداد مشروع الاتفاق بين الحكومتين لزيادة هذا التطبيق”.

مصدر نيو ترك بوست